الأسئلة الأكثر شيوعاً

كيف أقوم بالتسجيل في المنتدى؟

يعد منتدى التداول العربي من أشهر وأكبر المنتديات المُهتمة بسوق الفوركس وتداول العملات الرقمية، وبورصة الذهب والنفط والغاز الطبيعي، وتداول أسواق المال، ليس ذلك فحسب بل يعرض لزواره آخر الأخبار الاقتصادية وتطورات السوق العالمي، ويقدم لها توصيات فوركسية مجانية، وأهم فرص وتوقعات أسعار العملات خلال الأسبوع الجديد.

يُولي منتدى التداول العربي اهتمام كبير بالمتداولين الجدد، الذين يرغبون في معرفة المزيد عن سوق تداول الفوركس والعقود مقابل الفروقات، حيث يوفر لهم شرح وافي ومُفصل عن سوق الفوركس، وكيفية بدء التداول عليه، وخصص المنتدى قسم خاص للمبتدأين، يمكنهم طرح كافة الأسئلة التي تدور في أذاهنهم من خلاله.

التسجيل

التسجيل

يمكنك التجسيل في المنتدى بكل سهولة، فكل ما عليك فعله هو الدخول على الموقع الإلكتروني الرسمي للمنتدى، وانقر على أيقونة “دخول أو تسجيل” الموجودة في أعلى يسار الصفحة، ثم اضغط على كلمة تسجيل، وابدأ في إدخال البيانات الشخصية المطلوبة منك وهي (اسم العضو/ كلمة المرور/ تأكيد كلمة السر/ البريد الإلكتروني/ تأكيد البريد الإلكتروني/ التحقق من الصورة) ثم الضغط على (لقد قرأت وأوافق على قواعد وشروط الموقع) وأخيرًا الضغط على كلمة (إكمال التسجيل) الموجودة في نهاية الصفحة.

إستمارة تسجيل

إستمارة تسجيل

بهذا تكون قد صرت عضو في منتدى التداول العربي، ويمكنك الإطلاع على كافة المعلومات والأخبار المعروضة على المنتدى، وطرح الأسئلة التي ترغب في إجابة عليها.

إذا كنت متداول مبتدأ فإن منتدى التداول العربي سيساعدك كثيرًا في فهم سوق الفوركس، ومعرفة طرق واستراتيجيات التداول، كما سيساعدك في بدء عملية التداول دون خوف أو قلق من الخسارة، فسيكون بمثابة الداعم الأول لك، فمن خلاله يمكنك معرفة تطورات السوق لحظة بلحظة، وتلك النقطة تعد من أهم الأمور التي تجعلك قادر على اتخاذ القرار الصحيح وتنفيذه في الوقت المناسب.

وإذا كنت متداول محترف وتمتلك خبرة طويلة في سوق الفوركس، فمنتدى التداول العربي سيمنحك الكثير والكثير أيضًا، لأنك تعلم جيدًا أن سوق الفوركس لا يعتمد على الخبرة فقط، ولكن متابعة السوق ومعرفة متى يُمكنك بدء الصفقة ومتى عليك أن تغلقها من أهم الأمور التي تساعدك في تحقيق الأرباح، وهذا هو دور منتدى التداول العربي الذي يمدك بكافة المعلومات التي تساعدك على اتخاذ القرار السليم.

ما هي الأقسام التي يغطيها المنتدى؟

يضم منتدى التداول العربي أقسام عديدة ومتنوعة، تناقش كل ما يخص سوق الفوركس وتداول عقود الفروقات، من خلال تلك الأقسام يمكنك معرفة كل شيء عن التداول عبر الإنترنت، فهي دليلك نحو عمليات تداول ناجحة ومُربحة.

يغطي المنتدى نحو 15 قسمًا، كل قسم يتناول ويركز على موضوع معين يتعلق بسوق الفوركس ويهم جميع المتداولين، وترتيب تلك الأقسام كالتالي:-

مناقشة عامة

في هذا القسم يمكنك طرح أي سؤال يخص تداول العملات على الانترنت، وستجد أكثر من شخص يجيب على أسئلتك، كما أن هذا القسم يتناول شرح بسيط لبعض المصطلحات التي تستخدم في سوق الفوركس مثل “الرافعة المالية” و” قوانين العرض والطلب”، ويقدم لك أيضًا العديد من النصائح التي تساعدك على إدارة عملية التداول الخاصة بك مثل “كيفية اختيار أفضل منصة تداول” و”كيف تدير محفظتك الاستثمارية”.

فوركس

هذا هو القسم الثاني في المنتدى ويعتبر من أهم الأقسام، حيث إنه يوفر التحليل الفني لأزواج الفوركس المختلفة بشكل يومي، مما يساعدك على اختيار أفضل زوج للتداول، كما أنه يشرح بعض الأمور المتعلقة بسوق الفوركس مثل “تعريف الانزلاق”.

أسهم

هذا القسم مخصص للأشخاص الذين يتداولون في أسواق الأسهم، يمكنك الدخول في مناقشة مع متداولين آخرين بسوق الأسهم، وطرح أي سؤال يدور في ذهنك، وستجد من يقدم لك أفضل النصائح عن تجربة.

مؤشرات

إذا كنت ترغب في الاستثمار في المؤشرات، فعليك أن تتصفح هذا القسم جيدًا، من خلاله ستتمكن من معرفة الكثير عن تداول المؤشرات، وأنواعها.

السلع

في هذا القسم ستعرف الكثير عن تجارة السلع، سواء النفط أو الغاز أو الذهب، وستجد من يساعدك إذا كان لديك أي سؤال يخص التداول على السلع.

العملات الرقمية

بتكوين، الريبل، الإيثيريوم وغيرها من العملات الرقمية التي يتم التداول عليهم، ستجد كل ما يخص التداول على تلك العملات في هذا القسم.

شركات الوساطة

من أهم الأقسام، لأنها تقدم نصائح تتعلق بأهم خطوة في عملية التداول، وهي اختيار شركة وساطة محترفة وموثوقة، فهذا القسم يعرض تجارب المتداولين الحقيقين مع وسطاء الفوركس.

أخبار الفوركس والعقود مقابل الفروقات

هنا ستجد آخر الأخبار الاقتصادية العالمية والمحلية، كما ستجد آخر تطورات السوق العالمي، فهذا القسم يجعلك على علم بكل ما يحدث في الأسواق المالية.

تعليم للمبتدئين

إذا كنت من المتداولين الجدد، فننصحك بأن تتصفح هذا القسم، ستجد به جميع الإجابات التي تبحث عنها، وستحصل على خبرة جيدة تجعلك قادر على إدارة عمليات التداول الخاصة بك، وتحقيق الأرباح التي تطمح إليها.

استراتيجيات التداول

يعرض هذا القسم استراتيجيات وأنظمة التداول المختلفة، ويناقش الفرق بينهما، بحيث يمكنك اختيار الاستراتيجية الأنسب للاستثمار الخاص بك.

إشارات التداول

في هذا القسم يعرض كل عضو طريقته في التداول، ويناقش الأعضاء أفضل طريقة لكل استثمار.

عرف نفسك

القسم الأخير بالمنتدى، وفيه يقوم الأعضاء الجديد بتعريف أنفسهم لباقي أعضاء المنتدى.

كيف يساعدني المنتدى في التداول؟

ما هي الخدمات أو المساعدات التي يقدمها المنتدى للمتداولين، هذا هو السؤال الأهم، يوفر منتدى التداول العربي الكثير من المساعدات لأعضائه وزواره، فهو مرشدك ودليلك في عالم الفوركس.

بداية يساعد المنتدى المتداولين الجدد الذين ليس لديهم أي خبرة في سوق تداول العملات عبر الإنترنت، حيث يقدم لهم شرح بسيط للمصطلحات الشائعة في سوق الفوركس، كما يشرح لهم كيف تتم عملية التداول؟ ومن أين تبدأ؟ ومتى تنتهي؟ وكيف يختارون استراتيجية التداول الخاصة بهم؟ وغيرها من الأشياء التي من الصعب أن يبدأوا التداول في سوق الفوركس دون أن يكون لديهم علم بها.

أما المتداولين القدامى، فيوفر لهم منتدى التداول العربي تحليل فني لأزواج العملات يوميًا، كما يعرض لهم آخر المستجدات على ساحة الاقتصاد العالمي، حتى يكونوا على علم بكل ما يدور في أسواق المال التي تؤثر بالطبع على حركة سوق الفوركس.

يساعد المنتدى أعضاءه في اختيار شركة الوساطة المناسبة لهم، حيث إنه يسمح للمتداولين بعرض تجاربهم الشخصية مع وسطاء الفوركس، وذكر إيجابيات وسلبيات كل شركة، وبالتالي يسهل على المتداول معرفة كافة التفاصيل عن شركات الوساطة المختلفة بناءًا على تجارب شخصية.

اختيار أفضل استراتيجية التداول لن تساعد على تحقيق أفضل الأرباح كما تعتقد، ولكن اختيار استراتيجية التداول المناسبة للاستثمار الخاص بك هي التي تساعدك على تحقيق الأرباح، ومنتدى التداول العربي يشرح لك أنواع استراتيجيات التداول المختلفة، ويحدد نوع الاستمثار الذي يتماشى مع كل استراتيجية، كما يتيح لأعضاءه عرض تجاربهم الشخصية مع كل استراتيجية.

أي كان نوع الاستثمار الخاص بك، ستجد كل ما يخصه على منتدى التداول العربي، الذي يضم أقسام عديدة تشمل كل أدوات التداول مع سلع وعملات رقمية ومؤشرات وأسهم وعملات أجنبية.

يعرض المنتدى كافة المعلومات التي يحتاج إليها المتداول سواء لبدء صفقة جديدة أو لإنهاء صفقة، واعتقد أن هذه أهم خدمة يقدمها المنتدى لأعضاءه، فإنه يوفر عليهم عناء البحث عن تطورات الأسواق وآخر المستجدات، لأنه يجعلهم على إطلاع دائم بكل ما يدور في أسواق المال والفوركس، وهذا يساعدهم على إتمام صفقاتهم بنجاح.

ما هي العقود مقابل الفروقات؟

العقود مقابل الفروقات أو ما يطلق عليه “عقود الفروقات” عبارة عن سند مالي يسمح للمستثمرين بالتداول على أسعار العملات الأجنبية أو سهم أو مؤشر أو سلعة، دون أن يكونوا في حاجة لامتلاك الأداة المالية الأساسية نفسها.

العقود مقابل الفروقات

العقود مقابل الفروقات

وهي أيضًا مشتقات مالية تُتيح للمستثمرين الاستفادة من تحرك أسعار الأدوات المالية ارتفاعًا وانخفاضًا، وفي الغالب تستخدم للمضاربة في أسواق المال.

تتم عملية التداول على عقود الفروقات عبر فتح مركز على أداة مالية معينة بسعر معين، ويسمى الفرق بين سعر الافتتاح وسعر الإغلاق “عقد الفروقات”.

ففي صيغة العقود مقابل الفروقات، يقوم البائع بسداد الفرق بين القيمة الحالية للسلعة وقيمتها في وقت تنفيذ الاتفاق للمشتري، وإذا كان الفرق سالبًا فإن المشتري هو الذي سيسدد الفرق للبائع.

وأهم ما يميز عقود الفروقات عدم وجود رسوم صرف، وأن العديد من عوامل عدم الكفاءة في تداول الأسهم الأساسية على الصرف لا يتم التخلص منها، وأنها تُمكن المتداولين من استخدام قوة الرافعة المالية التي لا توجد بشكل عام في منتجات الأسهم، وهذا ما ساهم في انتشار عقود الفروق بشكل كبير خلال السنوات الماضية.

من خلال العقود مقابل الفروقات يمكنك التداول على مجموعة متنوعة من الأدوات المالية على منصة التداول نفسها، كما يمكنك بيع المؤشر أو السهم أو السلعة دون الحاجة لشرائها ودون أي تكاليف تمويلية أخرى، كما يمكنك الحصول على السعر الحالي للأداة المالية في حالة البيع أو الشراء وبكميات كبيرة دون الحاجة لانتظار لأنها عقود مستقبلية.

وتتميز عقود الفروقات أيضًا بعدم وجود رسوم تبادل، فالمستثمر لا يملك الأصول الكامنة ولا يكتسب أي التزامات أو حقوق فيما يخص الأداة المالية، بالإضافة إلى أن الهامش الأولي وهامش الصيانة المطلوب هم نفس الشئ.

عليك أن تعلم أن العقود مقابل الفروقات تحتوي على مخاطر عالية قد تؤدي لخسارة أموالك، لذا يجب أن تفكر جيدًا قبل استخدامها، وأن تعرف جيدًا كيف تعمل، وأن تكون قادر خوض تلك المخاطرة، والأهم أن تختار وسيط لديه خبرة طويلة وكفاءة ممتازة، وبالطبع لن تجد أفضل من منصة “كويت تريد”.

ما هو التداول بالهامش؟

يُعرف التداول بالهامش أو ما يُسميه البعض بـ”المارجن” بأنه طريقة لتداول الأصول باستخدام أموال تُقدم من قبل طرف ثالث، وهذا النوع من التداول يتيح للمتداولين الوصول إلى مبالغ أكبر من رأس المال، مما يمكنهم من الاستفادة من مراكزهم بشكل أكبر وأوسع.

تعتمد الفكرة الأساسية لهذا النوع من التداول على تضخيم نتائج التداول، مما يسمح للمتداولين بتحقيق أرباح هائلة في التداولات الناجحة، وهذا هو السر وراء الانتشار الواسع للتداول بالهامش في الأسواق التي تتسم بالتقلبات المنخفضة، وفي سوق الفوركس العالمي على وجه التحديد، ويستخدم أيضًا في أسواق الأسهم والعملات الرقمية والسلع.

في الأسواق التقليدية، غالبًا ما يتم توفير الأموال المقترضة من قبل وسيط استثمار، بينما في أسواق تداول العملات الرقمية عادة ما يتم توفير الأموال من قبل متداولين آخرين، لديهم القدرة على جنى الفوائد بناءًا على طلب السوق على أموال الهامش، ويوجد أيضًا بعض منصات تداول العملات الرقمية التي توفر أموال الهامش للمتداولين.

التداول بالهامش ربما يمنحك أرباح هائلة وقد يجعلك تخسر خسائر حادة، فهو سلاح ذو حين، فإذا استخدمت الرافعة المالية بشكل كبير ربما تخسر رصيدك بسرعة، وقد يصير رصيد سلبيًا، ولكن أغلب شرطات الوساطة المالية تمنع حدوث ذلك من خلال ما يُطلق عليه اسم “هامش الوقاية”.

وأهم ما يميز التداول بالهامش أنه يحقق أرباح أكبر بسبب زيادة القيمة النسبية لمراكز التداول، كما أنه مفيد جدًا للتنويع، حيث يمكن للمتداول فتح صفقات عديدة بقيم صغير نسبيًا من رأس المال المستثمر، كما أنه يسمح للمتداولين بفتح صفقات بسرعة دون أن يكونوا بحاجة لتعبئة حساباتهم بمبالغ كبيرة من المال.

التداول بالهامش يعد طريقة جيدة للمتداولين الذين يرغبون في تضخيم أرباح تداولاتهم الناجحة، وذلك إذا استخدم بطريقة صحيحة، حيث إن التداول بالرافعة المالية التي تتيحها حسابات الهامش من الممكن أن تساعد في زيادة الربحية وتنويع المحفظة الاستثمارية.

ولكن هذا النوع من التداول قد يؤدي لتضاعف الخسائر إذا لم يستخدم على الوجه الأمثل، فهو يتضمن مخاطر أعلى بكثير من الأنواع الأخرى، لذا يجب أن يقتصر استخدامه على المتداولين الذين يتمتعون بالخبرة الطويلة.

ما هو الاسبريد؟

الاسبريد من المصطلحات الشائعة في عالم التداول والاستثمار، والمقصود به الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء لأداة مالية معينة في أسواق المالية العالمية لفترة زمنية معينة، وهو مصدر دخل أساسي لوسيط التداول.

ويُعرف الاسبريد في البورصة وسوق صرف العملات الأجنبية بأنه الفرق بين سعر الشراء وسعر البيع، أي أنه يمثل الفرق بين سعر العرض وسعر الطلب للأدوات المالية المتداولة، وهو يعد أحد مصادر دخل وسيط التداول الأساسية، إذ يرى وسيط التداول الاكتروني، إن الاسبريد  أحد مصادر الدخل الرئيسية، مع رسوم و عمولة التداول.

سبريد (فارق النقاط)

سبريد (فارق النقاط)

يُحسب الاسبريد من خلال الفرق بين سعر الشراء وسعر البيع بالنقاط أو البيب في سوق المال، في المعتاد تكون النقطة هي آخر منزلة عشرية في سعر صرف العملات.

من الممكن أن يكون الاسبريد ثابتًا أو متغيرًا ويتماشى مع حجم الصفقة التي تقوم بها، عندما يكون متغيرًا فإنه يختلف مع التقلبات التي يشهدها السوق ومن وسيط لآخر.

يشار إلى أن زوج العملة الأكثر تداولًا هو اليورو مقابل الدولار الأمريكي، ولهذا فإن الاسبريد عليه أقل من باقي أزواج العملات.

في أغلب الأوقات، يأخذ الوسطاء الفارق في الوقت الذي يتم فيه فتح صفقتك، ولهذا السبب تبدأ الصفقات دائمًا بقيمة سلبية، إلا إذا كانت أدوات تداول أو حساب بدون الاسبريد، وهذه هي أسهل وأبسط طريقة لمعرفة الرسوم التي يحصل عليها الوسيط الخاص بك في التداول.

اسبريد البنوك هو أفضل اسبريد للعملات الأجنبية، وهو الاسبريد الحقيقي لسوق الفوركس، لأنه يمثل الفارق الحقيقي بين العرض والطلب على أسعار الصرف.

من أجل الوصول إلى فروق أسعار البنوك، فأنت بحاجة إلى حساب ” ECN”، ففي هذا النوع من حسابات الفوركس يدفع المستثمر رسوم مقابل كل عقد متداول فقط، ثم يحصل على فروق أسعار البنوك.

وعند التداول يجب معرفة قيمة الاسبريد، فكل متداول لديه حساسية مختلفة عندما يتعلق الأمر بحجم الاسبريد، ومن الضروري أن تعتمد تلك الحساسية على استراتيجية التداول التي تستخدمها.

يجب أن تضع في الاعتبار أن هناك مجموعة عوامل تؤثر على حجم الاسبريد، من أهمها سيولة الأداة المالية الأساسية، وأحوال سوق المال، وحجم التداول على الأداة المالية.

ما هو التحليل الفني؟ وكيف يمكنني الاستفادة منه؟

التحليل الفني، هو دراسة حركة أسعار الأسهم في الماضي، للتنبؤ بحركة السعر في المستقبل، وذلك من خلال برامج مختصة في تحويل تغيرات الأسعار إلى مخططات بيانية تربط بين السعر والزمن.

يعتقد البعض أن التحليل الفني علم، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ تمامًا، فهو فن وأحد أهم الطرق المستخدمة في تحديد اتجاه الأسعار ونقاط الدخول والخروج، كما يستخدم في وضع استراتيجيات وأنظمة المتاجرة في كافة الأسواق المالية باختلاف أنواعها.

يُستخدم التحليل الفني بشكل واسع وكبير بين محترفي المضاربة والمتداولين، ويرجع البعض انتشاره بهذا الشكل إلى سهولة تعلمه.

الهدف الأول والأساسي للتحليل الفني، هو مساعدة المتداول أو المستثمر في اتخاذ القرارات الصحيحة عند التداول، فمن خلال التحليل الفني يُمكن للمستثمر تأسيس نظام منطقي وخطة منظمة، كما أنه يساعد في تحديث نمط لطرق التداول باستخدام الرسوم البيانية.

ومن أهم المزايا التي يتسم بها التحليل الفني وتجعله الأفضل مقارنة بالوسائل الأخرى، هي “نقاط وقف الخسائر” بجميع أنواعها، حيث إن استراتيجية إدارة الأموال التي يشملها التحليل الفني تساعد المستثمر في حماية رأس ماله من تقلبات ومخاطر السوق، كما أنها تقلل من هذه المخاطر.

هناك مجموعة من الأسس التي يعتمد عليها التحليل الفني، لتحديد حركة الأسعار في المستقبل، والتي من أهمها قوة العرض والطلب، التاريخ يكرر نفسه دائمًا، أسعار الأسهم تميل إلى الاستمرار في اتجاه معين ولفترة كبيرة.

يمكنك الاستفادة من التحليل الفني والرسوم البيانية التي يعرضها في اختيار نقاط الشراء المناسبة ونقاط البيع المُربحة أو الابتعاد، فالمتداول يحاول دائمًا شراء السهم بأقل سعر وبيعه بأغلى سعر.

يطمح المتداول لشراء الأسهم في أقرب مكان لقاع المخطط البياني، ويسعى لبيعها في أعلى نقطة ممكن من هذا المخطط، ثم يعاود الشراء في السعر المنخفض، والبيع في الأسعار المرتفعة ، وهكذا.

لا يكترث التحليل الفني بأداء الشركة أو الأرباح التي حققتها، حيث إن المتداول يعتمد على التحليل الفني لإيجاد أنماط محددة، يُطلق على بعضها اسم “خطوط الدعم والمقاومة” و”القمم المزدوجة” و”القيعان المزدوجة” و”المثلثات” وغيرها، وتلك الأنماط تعد مؤشرات واضحة وظيفتها تنبيه المتداول لمرور السهم بمنطقة سعرية حرجة، تتسبب في الغالب إلى تغير الاتجاه.

ما هو حساب التداول الإسلامي؟

يُقصد بالحساب الإسلامي، بأنه الحساب الخالي من الفوائد الربوية- الفوائد التي يدفعها المتداول للبنك مقابل ترك حسابه مفتوحًا لليوم التالي أو للمدة التي يحتاجها-  بمختلف أشكالها، مهما كانت فترة العقد المبرم بين الطرفين.

يرى البعض أن عمولة التثبيت مرتبطة بفائدة ربوية، لأن نسبة فائدة العملات تكون ضمن العملية الحسابية لتلك العمولة، والبعض الآخر يقول إنها ليست فائدة ربوية بل عمولة مقابل خدمة تمديد فترة العقد التجاري.

حسابات تداول اسلامية من

حسابات تداول اسلامية من “كويت تريد” خالية من الفوائد الربوية 100%

في سوق تجارة العملات، قد تحتاج الصفقة وقتًا لإغلاقها، فإذا قام المتداول بفتح صفقة ومر عليها أكثر من 24 ساعة ولم يتم إغلاق تلك الصفقة قبل الساعة الخامسة بتوقيت نيويورك، فسوف يتم تثبيت تلك الصفقة، وبالتالي ستدخل في عملية التثبيت تلقائيًا، وبناءًا عليه تتكون عليها رسوم تمديد، وهي في الحقيقة فوائد ربوية يتم فرضها على الصفقة التي مر على فتحها 24 ساعة أو أكثر، وهذا ما يطلق عليه “عمولة التثبيت”.

ومن هنا تأتي المشكلة الكبرى ألا وهي عدم تطابق عمليات التداول مع أحكام الشريعة الإسلامية، حيث إن تلك التداولات مرتبطة بفوائد ربوية حرمها الدين الإسلامي، فالشريعة حرمت على المسلمين دفع أو أخذ أي فوائد مقابل عمليات التداول التي يقوم بها، لذا يبتعد أغلب المسلمين عن التداول في البورصات، خوفًا من عدم الالتزام بأحكام الشريعة.

فكر البعض في إغلاق الصفقة قبل نهاية اليوم، وبهذا لا تدخل الصفقة في عملية التثبيت، وبناءًا عليه لا يتم حساب أية فوائد ربوية، إلا أن هذا الحل ليس مثالي، لأنه سيكلف المتداول الكثير، فكل صفقة جديدة ستكلفه وقت وعمولة جديدة.

ولكن مع حساب التداول الإسلامي صار هناك حل لتلك المشكلة، فهذا الحساب خالي تمامًا من أي فوائد ربوية، ويتيح للمستثمر التداول دون قيود أو مخاوف، حيث يقوم الوسيط بإغلاق جميع الصفقات في تمام الساعة الخامسة بتوقيت مدينة نيويورك، ثم يقوم بعدها مباشرة بفتح العقد، وبهذا يتحمل الوسيط تكلفة الاسبريد للعقد الجديد وليس العملاء، ويتجنب المتداول الفائدة الربوية.

بعض الوسطاء قد يتكفلوا بعمولة التثبيت مهما طالت فترة الصفقة، ولكن هذا يحدث ضمن شروط معينة يتم الاتفاق عليها بين الطرفين.

من هي شركة كويت تريد؟

كويت تريد، واحدة من أكبر وأفضل منصات تداول عقود الفروقات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، وعلامة تجارية مميزة خاصة بتداول أزواج العملات الأجنبية في سوق الفوركس، تأسست عام 2017، واتخذت من مدينة الكويت مقرًا لها، وهي تابعة لشركة “كويت سيكيوريتيز” صاحبة الخبرة الطويلة والسمعة الجيدة والإنجازات العظيمة، حيث إنها تعمل في الأسواق المحلية منذ عام 1985، مما يجعلها واحدة من أكبر وأقدم الشركات المتخصصة في تداول الأوراق المالية في منطقة الخليج العربي.

رجل عربي يتساءل عن الذي يحصل عليه العملاء مع

على ماذا يحصل العملاء مع “كويت تريد”؟

تهدف شركة “كويت تريد” إلى تقديم خدمات مميزة ومختلفة للمستثمر العربي، وأن تمنحه تجربة تداول سلسلة ومُربحة على منصة الويب والهاتف الذكي والحاسوب، كما تطمح لتسرّع عملية الوصول إلى الاستثمارات المالية الموجودة سواء في الأسواق المحلية أو العالمية والتي تضم أسواق الأسهم والعملات الأجنبية والعملات الرقمية والسلع.

وتضع إرضاء العملاء دائمًا في المقام الأول، وتطمح لتقديم خدمة رائعة لهم، وتركز على احتياجات المستثمر العربي، لذا حققت نجاحات كبيرة خلال فترة قصيرة جدًا، وصارت منافس قوي لأكبر منصات التداول سواء العربية أو العالمية، كما أنها أصبحت منصة التداول الأولى في منطقة الخليج العربي.

تُمكن منصة كويت تريد عملائها من الوصول لقائمة متنوعة من الأدوات المالية العالمية والمحلية، والتي تشمل أسواق الأسهم وسوق العملات الأجنبية والسلع، كما أنها تمكنهم من تداول أصول أخرى مثل الذهب والفضة والقمح، والعملات الرقمية مثل الريبل والبيتكوين، بالإضافة إلى الأسهم العالمية والمحلية ومؤشراتها.

منصة “كويت تريد” حاصلة على كافة التراخيص اللازمة من قبل وزارة التجارة والصناعة الكويتية، وخاصغة تمامًا لجميع متطلبات الترخيص اللازمة لمزاولة أعمالها.

حصلت الشركة على العديد من الجوائز العالمية، فخلال هذا العام حصدت جائزة أفضل علامة تجارية لتداول أزواج العملات الأجنبية في إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما حصلت على جائزة منصة التداول الأكثر ثقة في إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وخلال العام الماضي، حصدت جائزة أفضل منصة تداول إقليمة، والعلامة التجارية الأسرع نموًا في إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كل هذا يجعلها المنصة الآمنة لك نحو الأسواق المالية العالمية.

ما هي أنواع الحسابات التي تقدمها كويت تريد؟

تقدم منصة “كويت تريد” ثلاث أنواع من الحسابات، يختار المستثمر منهم ما يتماشى مع رغباته، وما يساعده في تحقيق طموحاته، وهم:-

– حساب ديمو

حساب إسلامي

حساب VIP

مستويات الحسابات المختلفة من

مستويات الحسابات المختلفة من “كويت تريد”

الأول، حساب ديمو، هذا النوع هو الأفضل للمستثمر المبتدأ، فهو يمنحه فرصة جيدة للتدريب ولبناء وتطوير استراتيجيات التداول الخاصة به مجانًا بدون أي مقابل، ويجعله أكثر قدرة على اتخاذ قرارات مدروسة وسليمة، فيما يتعلق بالتداول والاستثمار، كما أنه مناسب جدًا للراغبين في تجرية منصة “كويت تريد”.

يوفر هذا الحساب التجريبي بيئة تداول آمنة جدًا خالية من أية مخاطر، مع رصيد افتراضي يصل لـ 20 ألف دولار، كما أنه يساعدك في تحسين قدرتك على التفاعل مع السوق، وضبط استراتيجيات التداول الخاصة بك داخل بيئة السوق تحاكي بيئة السوق الحقيقية.

يمكنك الدخول إلى حساب الديمو من خلال منصة الويب أو منصة “MT5” أو عن طريق منصة الهاتف المحمول الموائمة لأنظمة التشغيل سواء “IOS” أو ” Android”.

أما النوع الثاني فهو الحسابات الإسلامية، والتي تُدار بواسطة فريق متخصص لديه خبرة طويلة في مجال المصارف الإسلامية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تصل لـ 30 عام، ويمتلك المعرفة اللازمة على المستوى اليومي للتداول لتوفير الحسابات الإسلامية للمستثمرين.

وتقدم لك منصة “كويت تريد” خدمات تداول إسلامية ملائمة ومتماشية مع الأسواق العالمية بنسبة 100%، خالية من عقود مبادلة وعمولات تثبيت صفقات، كما أنها متوفرة لجميع العملاء ولا تقتصر على عملاء من دين معين، وتقدم المنصة أيضًا أفضل شروط على الحسابات الإسلامية الشرعية المتماشية مع الأحكام الإسلامية.

مع العلم أن سياسة الحصول على الحسابات الإسلامية لا تنطبق على أزواج العملات النادرة أو العملات الرقمية.

وهذا النوع من الحسابات يتماشى مع المتداولين الذين يرغبون في دخول سوق البورصة، ولكنهم يرفضون الفوائد الربوية لأنها تخالف أحكام الشريعة الإسلامية.

والنوع الثالث والأخير هو حسابات كبار العملاء “حساب VIP”، وهو يقدم خدمات مميزة للغاية ويوفر العديد من المزايا التي تهدف إلى إرضاء العملاء وتلبية احتياجاتهم.

يضم هذا النوع أنواع أخرى مختلفة، يمكن للعملاء أن يختاروا من بينهم الأفضل بالنسبة لهم، وهم الذهبي، الفضي، البرونزي، والبلاتيني.

ما هي مميزات الحساب الإسلامي لدى 'كويت تريد'؟

تعد شركة “كويت تريد” من أكبر وأهم شركات تداول الفوركس و عقود الفروقات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، محاولتها الدائمة لإرضاء العملاء هو أهم ما يميزها، وأهم الأسباب التي جعلتها في المقدمة.

يرغب الكثيرون في دخول أسواق الفوركس العالمية التي صارت تضم فئات جديدة من الاستثمار لم تكن موجودة من قبل مثل عقود الفروقات والعملات، إلا أنهم يبتعدون عنها بسبب الفوائد الربوية التي حرمتها الشريعة الإسلامية.

في سوق الفوركس هناك ما يُعرف باسم “رسوم التثبيت” وهي عبارة عن رسوم يتم دفعها إذا تخطت مدة العقود 24 ساعة، ولم يتم إغلاق تلك الضفقات، حينها يتم استيفاء رسوم عقد جديد، وهذا ما يحرمه الدين الإسلامي.

ولهذا، ظهرت الحسابات الإسلامية حتى تحل تلك المشكلة، وتعد شركة “كويت تريد” إحدى الشركات التي دعمت وطبقت هذا النوع من الحسابات بكفاءة ودقة عالية.

وأهم ما يميز الحساب الإسلامي لدى “كويت تريد” أنه يتماشى مع أحكام الشريعة الإسلامية بنسبة 100%، فهو يعمل بدون عمولة تبيت للصفقات، فهو مصمم خصيصًا لخدمة المتداول المسلم ولحسم الخلافات المتعلقة بعمولات تثبيت الصفقات.

يُمكن الحساب الإسلامي لدى “كويت تريد” المستثمر من القيام بعمليات التداول دون أية قيود أو مخاوف، حيث يقوم الوسيط المالي بإغلاق كافة الصفقات في تمام الساعة الخامسة بتوقيت نيويورك، ثم يقوم مباشرة بفتح العقد.

في نظام الحساب الإسلامي في شركة كويت تريد يتحمل الوسيط تكلفة الاسبريد للعقد الجديد ولا يتحملها العميل، وبالتالي يتجنب المتداول الفوائد الربوية محل الشك والخلاف.

تُدار الحسابات الإسلامية في منصة “كويت تريد” من خلال مجموعة كبيرة من الخبراء المتخصصين في مجال المصارف الإسلامية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فالشركة لديها فريق ضخم يتمتع بالخبرة الطويلة والكفاءة العالية والوضوح والمصداقية، ويسعى طوال الوقت لتلبية احتياجات العملاء.

كما أن خدمات التداول الإسلامية التي تقدمها المنصة متماشية مع الأسواق العالمية بنسبة 100%، وخالية تمامًا من عقود مبادلة وعمولات تثبيت صفقات، حتى لا يكون هناك ولو شبهة صغيرة في تلك التعاملات.

وتُقدم المنصة أفضل شروط على الحسابات الإسلامية الشرعية التي تتماشى مع أحكام وضوابط الشريعة الإسلامية، ولا تقتصر تلك الخدمات على عملاء من دين معين بل إنها متاحة لجميع العملاء.

ما هي الأدوات المتاحة للتداول في كويت تريد؟

بالطبع، من الأفضل أن يكون أمامك العديد من الخيارات التي يمكنك الاستثمار فيها، والأهم من ذلك أن يكون بإمكانك فتح صفقات على كل نوع من الأصول الموجودة والمتاحة للتداول.

وفي منصة “كويت تريد” يمكنك التداول على أكثر من 300 من الأصول الأساسية، حتى يكون لديك القدرة على فتح صفقات بيع وشراء في كل فئة من فئات الأصول المتاحة، من خلال حساب واحد فقط على منصات مختلفة، وتضم الأدوات المتاحة للتداول على “كويت تريد” حاليًا:-

الفوركس

وتضم تلك الفئة العديد من أزواج العملات الأجنبية المختلفة سواء الأزواج الرئيسية أو الفرعية، ولكن بعض الأزواج لن تكون متاحة لمن يمتلكون حسابًا إسلاميًا.

  – السلع

يمكنك الاستثمار في أنواع مختلفة من السلع، مثل الذهب، الفضة، السكر، القمح، القهوة، الغاز الطبيعي، أو النفط الخام وغيرها من السلع الأخرى، وبذلك تكون قد ضمنت التنوع في محفظتك الاستثمارية.

الأسهم

يوجد مجموعة هائلة ومميزة من الأسهم على منصة “كويت تريد”، مثل العلامات التجارية الشهيرة “أبل” و” أمازون دوت كوم” “وكوك” و”فيسبوك”.

المؤشرات

تمكنك منصة “كويت تريد” للتداول والاستثمار عبر الانترنت من الوصول ليس للمؤشرات العالمية المشهورة فحسب مثل “فوتسي 100″ و”نيكي” و”داو جونز” و”ناسداك”، بل يمكنك من الوصول للمؤشرات المحلية في دول مجلس التعاون الخليجي أيضًا مثل السوق المالية السعودية “تداول”، وهذا ما يجعل منصة “كويت تريد” تتفوق على الماركات والعلامات التجارية الآخرى التي تعمل في نفس المجال.

العملات الرقمية

ظهر هذا النوع من الأدوات عندما بدأت تقنية “بلوك شين” تهيمن على الأسواق العالمية، فهي أجدد فئة من الأصول والأدوات، وتضم تلك الفئة العديد من العملات الرقمية التي يمكنك الاستثمار فيها على رأسهم “بتكوين” العملة الرقمية الأشهر على مستوى العالم، و”الريبل” و”بيتكوين كاش” و”إيثيريوم” و”الليكتوين”.

وأهم ما يميز منصة “كويت تريد” أنها من المنصات القليلة التي تتيح لعملائها الاستثمار في عقود صغيرة، فتلك الميزة يُقدمها عدد قليل جدًا من مزودي الخدمة، ولكن تلك الفئة لن تكون متاحة لأصحاب الحسابات الإسلامية.

كيف ابدأ التداول؟

يعتقد البعض أن بدأ التداول في سوق الفوركس أمر صعب، هو بالفعل كذلك ولكن مع منصة “كويت تريد” سيصير الأمر أكثر سهولة وسلاسة، لأن المنصة تمتلك فريق عمل جيد لديه خبرة طويلة في مجال الفوركس، وسيكون بجانبك دائمًا خطوة بخطوة.

في البداية عليك أن تحدد المبلغ الذي ترغب في استثماره، وأن تعلم جيدًا أن الاستثمار في الفوركس يحتاج إلى أعصاب قوية وقدرة هائلة على اتخاذ القرارات الصحيحة في وقت قصير، فأنت صاحب القرار الأول والأخير، أنت من يقرر الوقت المناسب لفتح الصفقات وإغلاقها.

وقبل أن تبدأ في التداول يجب أن تدرس السوق جيدًا وتعرف العوامل الأساسية التي تتحكم في السوق وأسعار العرض والطلب،  مثل الإنتاج الصناعي، التضخم والتطورات الاقتصادية و السياسية، فإذا لم يكن هناك توازن بين العرض والطلب فإن السعر يتخذ اتجاهًا معينًا، وبناءًا عليه إذا زاد عدد المشترين على عدد البائعين فإن السعر سيزيد، وإذا حصل العكس فإن السعر سينخفض.

والخطوة الأهم والأخطر في عملية التداول، هي اختيار الوسيط المناسب للتداول، فتلك الخطوة هي سر نجاح عمليات التداول أو فشلها، ويجب أن يتسم الوسيط بالأمانة والسمعة الجيدة والوضوح والثقة، لذا عليك أن تبحث طويلًا وتسأل كثيرًا قبل أن تختار الوسيط المالي المناسب لك، وبالطبع لن تجد أفضل من منصة “كويت تريد”.

حتى تبدأ عملية التداول عليك إنشاء حساب تجريبي أو حساب حقيقي على منصة “كويت تريد” وستجد الكثير من الفيديوهات والمواد التعليمية التي تساعد على فهم أحوال السوق وتأسيس استراتيجيات للتداول، وإنشاء خطة التداول الخاصة بك، وتحديد أهدافك الربحية، واختيار الصفقات الناجحة وجنى الأرباح التي تطمح إليها، وتحديد الوقت الذي يمكنك أن تخصصه للتداول، كما ستعرف حجم المخاطرة التي يمكنك استيعابها ، كل هذا سيمنحك خبرة لا بأس بها تؤهلك لدخول سوق الفوركس والبدء في التداول.

وحتى تكون مستثمر ناجح عليك أن يكون مبدأك هو أن تخسر قليلًا وتربح أكثر، ويمكنك تحقيق ذلك من خلال تحديد نسبة المخاطرة على العائد بـ 1: 3 على كل صفقة تدخلها، فهذا يجنبك الخسارة الكبيرة ويضمن لك تحقيق عائد جيد.

ما هو الفرق بين أنواع الحسابات المختلفة؟

عندما تبدأ التداول في عالم الفوركس، ستجد نفسك أمام أنواع عديدة من الحسابات، لا تدري أيهم أفضل بالنسبة لك، أو أيهم يتناسب مع متطلباتك التجارية، وبالطبع اختيار الحساب الأنسب لك ولنشاطك التجاري سيحميك من المخاطر والخسارة، وحتى لا تصاب بالحيرة، سنذكر لك أنواع الحسابات المختلفة، والأنشطة التي تتماشى مع كل نوع.

حساب التداول المصغر “حساب ميني”

هذا النوع من الحساب هو الأفضل والأنسب للمستثمرين الجدد الذين لا يرغبون في استثمار مبلغ كبير من المال، فهذا الحساب يُمكنك من المتاجرة باستثمار شخصي بحد أدنى يتراوح ما بين 250 إلى 500 دولار.

أغلب شركات الوساطة تقدم قوة رفع بنسبة 1:400 للحسابات المصغرة، والتي تتيح للمستثمر إجراء صفقات تتعدى قيمتها 10 آلاف دولار، وفي نفس الوقت تقل نسبة المخاطرة للمتداول لأقل نسبة ممكنة.

من أهم مميزات هذا النوع أنه يمكنك من المتاجرة في سوق الفوركس برأس مال صغير، وأنه مخاطره أقل مقارنة بالحسابات الأخرى، ومن خلال حساب التداول المصغر يمكنك المتاجرة بالعديد من العقود المصغرة، وتتمثل عيوبه في عيب واحد فقط، وهو أن احتمالية الربح تكون أقل بكثير من حسابات التداول العادية.

حساب التداول القياسي (العادي)

هذا النوع من الحسابات هو الأكثر انتشارًا، وسُمي بهذا الاسم لأنه يُمكن المتداولين من القيام بصفقات بقيمة العقد القياسية وهي 100 ألف دولار في سوق الفوركس، مع الوضع في الاعتبار أن القدرة على المتاجرة بصفقات تصل قيمتها لـ 100 ألف دولار لا يعني أنك بحاجة لاستثمار هذا الجميع بأكمله.

في الغالب تحوي حساب التداول القياسي رافعة مالية بنسبة 1:100، وهذا يعني أن المتداول بحاجة لاستثمار 1000 دولار فقط للتداول بواسطة الحساب القياسي.

في حساب التداول القياسي يخاطر المتداول بأموال أكثر وبالتالي فإن احتمالية الربح ستكون أكبر أيضًا، ففي هذا النوع من الحسابات كل نقطة تعادل 10 دولار، أي أن مكسب بقيمة 100 نقطة يعني أن المتداول ربح 1.000 دولار.

تقدم شركات الوساطة لتجارة العملات أو الأسهم خدمات إضافية للمتداولين بحساب التداول القياسي، مثل فوارق سعرية بسيطة، والعديد من المزايا الأخرى.

وبالنسبة لعيوب هذا النوع، فهي تتمثل في احتمالية الخسارة، فمع وجود احتمالية كبيرة لكسب مبالغ ضخمة في وقت قصير، هناك أيضًا احتمالية كبيرة للخسارة، لذا فهذا النوع يتناسب مع المتداولين المحترفين أصحاب الخبرة الطويلة والذين لديهم قدرة على تحمل الخسارة، بالإضافة إلى أنه يحتاج إلى رأس مال كبير لبدء التداول.

– حساب التداول المُدار

هذا النوع عبارة عن حسابات متاجرة يشارك فيها المتداول برأس المال فقط، بينما تقوم شركات الوساطة بإدارة هذا الحساب، فكل ما يفعله المتداول هو فتح الحساب وتحديد أهداف الحساب، ثم يتركه لمدير الحساب الذي يحاول تحقيق تلك الأهداف، ويوجد نوعان للحسابات المُدارة:-

صناديق الاستثمار المشتركة

هنا يقوم المتداول بوضع رأس ماله بصناديق استثمارية مشتركة مع رؤوس أموال مستثمرين آخرين، ويتقاسمون الأرباح والخسائر، ويتم تصنيف هذه الحسابات حسب تحمل المخاطر، فالمتداول الذي يبحث عن كسب أرباح خلال فترة قصيرة سيختار حساب رؤوس الأموال المشتركة المدارة مع نسبة مخاطرة وعائد أكبر، أما المتداول الذي يبحث عن ربح ثابت سيعمل العكس تمامًا.

الحسابات الفردية

وهي الحسابات التي تدار على أساس فردي وليس على أساس صناديق الاستثمار المشتركة.

وأهم ما يميز حساب التداول المُدار أن المتداول يحصل على مساعدة عدد من الخبراء والمحترفين بسوق الفوركس ممن يتمتعون بخبرة طويلة وكفاءة عالية، ويكون دائم على ثقة بأنهم سيتخذوا القرار الصحيح في الوقت المناسب.

أما عيوبه فتكمن في التكلفة المرتفعة، حيث تبلغ تكلفة حسابات رؤوس الأموال المشتركة نحو 2000 دولار، وفي الحسابات الفردية تصل لأكثر من 10000 دولار، كما أنك لن تكتسب أي خبرة في مجال الفوركس لأنك لن تنخرط في عمليات المتاجرة.

ما هي تراخيص الفوركس الشهيرة؟

خلال رحلة البحث عن شركة فوركس جيدة ذو سمعة طيبة وكفاءة عالية، أول سؤال يخطر على بال المتداول، هي هذه الشركة مرخصة؟ هذا السؤال يعد من الأسئلة البديهية في عالم الفوركس، فإذا كانت الشركة مرخصة يبدأ المتداول في البحث عن مزاياها الأخرى، إما إذا كانت غير مرخصة يبدأ في البحث عن بديل، لأن اختيار شركة وساطة جيدة من أهم الخطوات.

تراخيص الفوركس، هي عبارة عن شهادة تحصل عليها شركة الوساطة من قبل هيئة المالية، المسؤولة عن حماية أموال العملاء ومراقبة حسابات التداول في شركات الوساطة، ومنع أي عملية غير قانونية.

هناك العديد من المميزات التي تجعل الشركات المُرخصة أفضل وأضمن وأكثر أمانًا من الشركات غير المرخصة، من أهمها مراقبة ومنع تضارب مصالح الشركة الوسيطة والعميل، مراقبة جميع عمليات التداول والتأكد من عدم وجود أي تلاعب أو إجراء غير قانوني في المنصة أو أسعار التداول، مراقبة الشركة والتأكد أن أموال العملاء وحساباتهم بعيدة تمامًا عن أموال وحسابات الشركة الوسيطة، وهذه هي أفضل وأشهر تراخيص الفوركس:-

– MIFID هيئة الخدمات المالية للاتحاد الأوروبي، جميع شركات الوساطة مُلزمة بالحصول على هذا الترخيص.

MFSA هيئة الخدمات المالية في مالطا.

CySEC  هيئة الخدمات المالية في قبرص .

NFA هيئة الخدمات المالية في الولايات المتحدة.

FCA  هيئة الخدمات المالية في بريطانيا.

ويمكن للمتداولين التعرف على شركات الوساطة الغير مرخصة بكل سهولة، حيث إن شركات الوساطة المرخصة لا تقوم بتفعيل حسابات العملاء بدون إرسال أوراق ثبوتية، وتمنع الإيداع في حساب التداول قبل تفعيل واعتماد الحساب بشكل رسمي من الجهة الرقابية، ولا تستقبل أموال من طرف ثالث غير العميل، أو من أي بنوك غير معترف بها دوليًا، ولا تدير حساب العملاء من داخل الشركة، ولا توفر أي توصيات أو نقاط دخول وخروج لعملائها، ويتطابق اسمها واسم موقعها مع اسم المستفيد في الحساب البنكي الخاص للتحول منه وإليه، ولا تستقبل أموال تم تحويلها من خلال” Cashu” أو” Western Union” أو مكاتب صرافة غير متصلة بحساب العميل البنكي.

كيف اتأكد من أن منصة التداول التي اتعامل معها موثوقة؟

يبحث المتداولين الجدد في سوق الفوركس دائمًا عن شركة وساطة موثوقة، من أجل تحقيق المكاسب التي يطمحون إليها وخوفًا من الخسارة، ولأنهم يدركون جيدًا أهمية تلك الخطوة.

عند الاختيار يقع المتداولين في حيرة شديدة، حيث صار هناك عدد ضخم من شركات التداول عبر الإنترنت، لا يعلم أيهم أفضل، وما هي الأسس التي عليه أن يختار وفقًا لها، أو المعايير التي يجب توافرها في تلك الشركة، نحن اليوم سنساعدك في اختيار أفضل شركة وساطة لتبدأ التداول بكل ثقة.

من أهم المعايير التي يجب توافرها في شركة الواسطة هي الرقابة أو الترخيص، حيث إن التعامل مع شركات التداول المرخصة من قبل الجهات المعنية أمر ضروري جدًا، يجعلك تشعر بالأمان، ويمكنك التأكد من إذا كانت الشركة مرخصة أو لا من خلال التأكد من عنوان الشركة والتأكد من وجود رقم ترخيص معلن على الموقع الإلكتروني للشركة.

شركة التداول الموثوقة يجب أن يكون بها فريق دعم عملاء متخصص ومحترف، يكون متوفر على مدار الساعة من خلال مجموعة من القنوات بما في ذلك البريد الإلكتروني والهاتف، وتوافر دعم العميل العام والدعم الفني بشكل خاص، والقدرة على حل المشكلة بسرعة وبكفاءة عالية بمجرد ظهورها.

هناك مجموعة من العوامل التي تعطيك فكرة إما إيجابية أو سلبية عن جودة خدمة العملاء التي تقدمها تلك الشركة، مثل قدرة الفريق على الرد على أسئلتك الخاصة بتراخيص الشركة، الرافعة المالية المقدمة، السبريد، وحجم الشركة في السوق.

يجب أن تتمتع منصة التداول الإلكتروني الخاصة بالشركة بالمرونة وأن تكون سهلة الاستخدام وبسيطة مثل ” ميتاتريدر 4″ و” ميتاتريدر 5″،  وأن تقدم مجموعة من أداوات التحليل الفني والتحليل الأساسي، مثل المؤشرات الاقتصادية للفوركس والرسم البياني حيث إن منصة التداول المعقدة ستجعلك تواجه صعوبات عديدة.

كل تلك المميزات وأكثرها ستجدها في منصة “كويت تريد” التي صارت المنصة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وقت قياسي، بفضل الإنجازات الكبيرة التي حققتها، وحرصها الدائم على إرضاء العميل وتلبية احتياجاته وتقديم أفضل الخدمات له، فمع منصة “كويت تريد” تأكد أن تداولك بأمان وأنك بعيد عن الخسارة.

كيف يمكنني فتح حساب تجريبي؟

يعد الحساب التجريبي هو الوسيلة الأسهل والأكثر أمانًا للمتداولين الجدد، الذين يرغبون في اكتشاف عالم الفوركس وتحقيق أرباح ولو بسيطة وتجنب الخسارة قدر الإمكان، كما أنه طريقة سهلة لتعلم التداول دون المخاطرة بالأموال.

من خلال الحساب التجريبي يمكنك تحسين استراتيجيات التداول الخاصة بك مجاناً، واكتساب المهارات العملية بالتداول في سوق العملات، ومعرفة إمكانيات منصات التداول ” ميتاتريدر 4″ وتجريب العديد من الاستراتيجيات دون المخاطرة في ظروف السوق الحقيقي.

حساب ديمو تجريبي

حساب ديمو تجريبي

يمكنك فتح حساب تجريبي بكل سهولة ولا يتطلب منك أي تحقق من الوثائق،  فكل ما عليك فعله هو كتابة البيانات الخاصة بك على موقع شركة التداول التي ترغب التعامل معها، وحدد الرصيد الإفتراضي الذي تريد، بعدها سيكون لديك القدرة على الوصول لأدوات التداول الحصرية وجميع الخدمات و الأسعار الحية و التداول بأموال إفتراضية.

حساب الفوركس التجريبي يُمكنك من الإطلاع على سوق الفوركس بصورة عامة، كما يجعلك أكثر جرأة على فتح حساب حقيقي والدخول في صفقات مربحة، وإدارة رأس مالك بشكل صحيح ومعرفة كيف ومتى تفتح الصفقات ومتى تقرر إغلاقها.

وأهم ما يميز حساب الفوركس التجريبي أن شروط التداول الخاصة به مماثلة تمامًا للحسابات الحقيقية، ويمنحك فرصة التداول في المعادن الثمينة مثل الذهب والفضة، والعملات العالمية كالدولار الأمريكي واليورو، والعملات الرقمية مثل بتكوين التي تعد أشهر عملة رقمية على مستوى العالم، كما سيكون لديك القدرة على التداول بأموال افتراضية، وهذا بدوره سيساعدك في فهم الحركة الحقيقة للأسعار بشكل مباشر.

لا يختلف حساب الفوركس التجريبي عن الحساب الحقيقي، بل إنه يحاكي بيئة التداول الحقيقة بشكل كبير، ولكنه لا يحتاج إلى إيداع أي أموال حقيقية، وفيه لا يوجد أي مخاطر مالية في عملية التداول، مما يمكنك من تقييم حالة السوق بشكل موضوعي، كما أنه يؤهلك نفسيًا لخوض التجربة ويجعلك قادر على التعامل بكل هدوء، وهذا بالطبع سيساعدك على اتخاذ القرار السليم في الوقت الصحيح.

ولأجل تلك المميزات ننصح المتداولين المبتدأين بإنشاء حساب تجريبي، يساعدهم في فهم وتعلم طريقة التداول وكشف طبيعة سوق الفوركس، ومعرفة الطريقة الصحيحة للتعامل معه، وتحديد الخطة أو الاستراتيجية الخاصة به.

ما هي أوامر وقف الخسارة؟

لا يستطيع المتداولين مراقبة سوق الفوركس طوال الوقت، وفي بعض الأوقات قد يكونوا غير قادرين على الجلوس أمام الكمبيوتر لساعات طويلة لمراقبة تطورات الصفقة،لإنشغالهم بأعمال أخرى، لذا يحرصون على أن يكون لديهم أداة أوامر وقف الخسارة.

أوامر وقف الخسارة هو أمر يضعه المتداولون على منصة التداول لدى وسيط تداول العملات الأجنبية وعقود الفروقات، بهدف بيع الأدوات المالية عند وصول سعرها إلى حد معين، وتم تطوير تلك الأداة للحد من خسائر المتداول في صفقات تداول العملات والأدوات المالية المختلفة.

أوامر وقف الخسارة

أوامر وقف الخسارة

أهم ما يميز تلك الأداة أنها تلغي المشاعر التي من الممكن أن تؤثر على قرارات التداول، أو تجعل المتداول متذبذب وغير قادر على اتخاذ قرار حاسم بشأن الصفقة، كما أنه لا يمكن لأحد أن يتنبأ بالمستقبل الدقيق لسوق الفوركس، فدائمًا هناك احتمال قوي لحدوث تطويرات جديدة في السوق، تتسبب في تقلبات حادة وتقلب الأمور تمامًا، ومن هنا تأتي أهمية أوامر وقف الخسارة التي تقي المتداول من التقلبات القوية الغير متوقعة.

أوامر وقف الخسارة من شأنها تقليل خسارة المستثمر في صفقة لم تسير في نفس الاتجاه المطلوب لسوق الفوركس، وبالرغم من أن نسبة كبيرة من المتداولين يربطون أوامر وقف الخسارة بصفقات الشراء الطويلة، إلا أنه يمكن تطبيقها على صفقات البيع أيضًا.

بالطبع يرغب كل مستثمر يتداول لحسابه الخاص في تحقيق ربح جيد من خلال النشاط الذي يقوم به، وحتى ينجح في تحقيق ذلك، عليه استخدام أوامر وقف الخسارة، لأن نسبة المخاطرة في سوق الفوركس عالية جدًا، فكما يمكنك جنى أرباح هائلة من الممكن أيضًا أن تخسر كل أموالك في صفقة واحدة، لذا تعد أوامر وقف الخسارة من أهم الأدوات التي تحمي المتداولين.

عند تحديد أوامر وقف الخسارة هناك ثلاث عوامل هامة يجب على المتداولين مراعاتها، وهي:-

– الأفق الزمني للاستثمار، ويشمل التداول المتأرجح، التداول اليومي، المضاربة السريعة، الاستثمار طويل الأجل.

– السوق الذي يقوم بالاستثمار فيه، سواء فوركس، أو أسهم، أو مؤشرات.

– التقلب اليومي للأداة المالية، وما إذا كانت ذات نطاق تقلب عالي أو نطاق تقلب محدود من النقاط.

كيف يتم حساب الأرباح في الفوركس؟

يعد سوق الفوركس من أكبر أسواق الاستثمار في الوقت الراهن، حيث إنه يوفر فرصة سهلة للمتداولين لحصد الأرباح، لكنه في نفس الوقت محفوف بالمخاطر، فنسبة المخاطرة في سوق تداول العملات مرتفعة، لذا على المتداول أن يبقى يقظ طوال الوقت.

يُمكن للمتداول قياس نجاح أو فشل تداولاته من خلال حجم الأرباح التي حققها أو الخسائر التي تعرض لها، ومن الضروري أن يكون على دراية وفهم لطريقة حساب الأرباح والخسائر، لأنه يؤثر بشكل كبير على رصيد الهامش لديه في حساب التداول الخاص به، ففي حال تحرك الأسعار ضد المتداول يقل الهامش الخاص به وبالتالي سيكون لديه أقل من المال المتاح للتداول.

في سوق الفوركس، يمكنك أن تحسب الربح والخسارة بطريقة سهلة جدًا، فهو يساوي حجم المركز مضروبًا في عدد النقاط التي تحركها.

تكون الأرباح والخسائر غير محققة إذا بقيت الصفقات مفتوحة، ويمكن للمتداول غلقها في أي وقت حسب ظروف ومتطلبات السوق، بحسب يمكن إعادة تقييم جميع الصفقات المفتوحة على حسب حالة السوق، فإذا كنت تملك تداول طويل فيكون هذا السعر هو السعر الذي يمكن بيعه، أما إذا كان لديك تداول قصير فهذا هو السعر الذي يمكنك الشراء لانهاء الصفقة.

وحتى يتم إغلاق كافة المراكز المفتوحة فإن بنود الربح والخسارة ستظل غير محققة، وسيتم تحقيق الربح والخسارة عند إغلاق المراكز المفتوحة، وبعد انتهاء الصفقة يتم تحقيق الربح والخسارة، فإذا ربحت سيزيد الهامش أما إذ خسرت فسوق يقل الرصيد الخاص بك.

ويتساوي رصيد الهامش الإجمالي في حسابك مع مجموع مبلغ الإيداع الهامشي الأولي والأرباح والخسائر المحققة وغير المحققة، وعندما يكون الربح والخسارة غير محققة فإن هذا يعني أن الصفقات الخاصة بك ستتغير بشكل مستمر، وبناءًا عليه سيتغير الهامش أيضًا.

البعض يرى أن قياس العوائد والأرباح بالنسبة المئوية وبالنقاط ليست دقيقة وأقل فاعلية، وذلك لأن كل متداول يختلف عن الآخر، فكل متداول لديه مجموعة مختلفة من المتغيرات الذهنية والأموال التي يتداول بها، ولهذا يجب على المتداول تتبع أدائه وحساب الربح بالقيمة الدولارية، فتلك الطريقة هي الأصح والأدق.

ما هي منصة ميتاتردير؟ وما هي أنواعها؟

ميتاتردير، تتردد تلك الكلمة كثيرًا على أسماع المتداولين في سوق الفوركس، ولا يوجد متداول مبتدأ أو صاحب خبرة بسوق تداول العملات ولا يعرف ما هي ” ميتاتردير”، فهي من أفضل وأشهر منصات تداول الفوركس على مستوى العالم.

أغلب شركات الوساطة في كل دول العالم يستخدمون منصة ميتاتردير، باعتبارها وسيلة سهلة وبسيطة للتداول، يتعامل معها المتداولين بكل سهولة دون أي تعقيد، وهذا هو السبب وراء انتشارها الواسع.

وتعد منصة ميتاتردير أفضل منصات التداول على الإطلاق، حيث تتميز بالبساطة وسهولة التحليل، لذا يُقبل عليها الكثير من المتداولين، ويفضلون العمل عليها، بل إن البعض يحاول معرفة وتعلم المزيد عن تلك المنصة.

وأهم ما يميز منصة ميتاتردير عن غيرها من منصات التداول، أن المتداول المبتدأ وكل من يستخدم المنصة للمرة الأولى لن يعاني من أي صعوبات في تنفيذ صفقاته اليومية، على العكس تمامًا فتصميمها سهل وبسيط، والأزرار والخيارات مصفوفة بشكل واضح جدًا ومرتب ومفهوم.

هناك نوعان من منصة ميتاتردير وهما ” ميتاتردير 4″ و” ميتاتردير5″ وأهم ما يميز الأولى قدرتها على تغيير الخصائص الجمالية لها في سوق العملات، حيث يقوم أحيانًا بتغير ألوان الجداول، وقد يبدو هذا أمر غير مهم لبعض المتداولين ولكنه أمر جيد ومُبهج للكثير.

ولكن بالرغم من سهولة استخدام منصة ” ميتاتردير” في التداول، يجب على المتداول مراقبة اتجاهات الأسعار للعملات وأزواج العملات أيضًا، وتلك المهمة ليست سهلة على الإطلاق.

وبالنسبة لمنصة ” ميتاتردير 5″ فهي تتسم بالعديد من السمات التي تجعلها أقوى منصة في العالم، فلديها قدرات تحليلية رائعة، مثل عرض فواصل زمنية متعددة، الأجسام التحليلية والمؤشرات الفنية على رسوم بيانية مرنة وتفاعلية، كما يوجد بها “المستشار الخبير” وهو عبارة عن مجموعة برامج تتيح التداول الخوارزمي بدون استخدام اليدين، أو التداول الآلي، من أجل تحقيق أعلى الدرجات، وبه أيضًا أداة مخصصة لتقديم ملاحظات على التداول، مما يساعدك على تحسين قراراتك وأداءك في التداول، و 38 مؤشر فني لتحديد الاتجاه، وعدد غير محدود من الرسوم البيانية، بالإضافة إلى واجهة جديدة ومحسنة.

ما هي أشهر استراتيجيات التداول؟

بالرغم من أن سوق الفوركس ليس معقد، إلا أن أغلب المتداولين الجدد يشعرون بالخوف ويهيمن عليهم الحذر عن التعامل معه، ربما لأنهم لا يمتلكون الخبرة الكافية التي تجعلهم أكثر جرأة، ولكن عدم فهم طبيعة هذا السوق واستراتيجيات التداول الخاصة به من أهم الأسباب التي تجعلهم غير قادرين على اتخاذ تلك الخطوة، لذا قررنا أن نسلط الضوء على أهم وأشهر استراتيجيات التداول.

الشراء على المكشوف

في هذه الاستراتيجية يُمكن سماسرة الفوركس المتداولين من التداول بقيمة أكبر من قيمة حساباتهم، وفيها نوع من المغامرة ودرجة أكبر من المخاطرة، لذا يجب على المتداولين الذين يرغبون في اتباع تلك الاستراتيجية أن يكون لديهم فهم واضح لها، وأن يكون لديهم القدرة على تحديد الوقت المناسب للدخول والخروج من نمط معين.

أمر إيقاف الخسائر

تعتمد تلك الاستراتيجية على تحديد الأسعار التي يتم بعدها إغلاق الصفقات، وتعد من أشهر استراتيجيات التداول، لأنها تمكن المتداولين في سوق الفوركس من تقليل حجم الخسائر.

معدل التحرك البسيط

وهي استراتيجية قيمة التداول لزوج من العملات خلال فترة زمنية محددة مسبقًا في الوضع المثالي، وتنشأ تلك الاستراتيجية بشكل تلقائي من خلال منصة التداول في فوركس، والتي تم تصميمها من أجل مساعدة المتداولين لتحديد أوقات البيع أو الشراء على حسب سعر العملات.

الدعم و المقاومة

في هذه الاستراتيجية يتم تحديد مستويات معينة لا يرتفع أو يقل عنها سعر زوج العملات، وحتى يتمكن المتداولين من تحديد تلك المستويات عليهم دراسة البيانات التاريخية لزوج العملات.

يوجد مجموعة من العناصر التي من الضروري أن تتوفر في هذه الاستراتيجيات، حيث يجب أن تكون كل استراتيجية سهلة الاستخدام وسهلة التطبيق والتنفيذ، كما يجب أن تكون فعالة، وأن توفر للمتداول حماية للأموال التي يستثمرها، وتوفر فرص جيدة لتحقيق الأرباح، فإذا وفرت الاستراتيجية كل هذه الشروط فهي بالطبع استراتيجية جيدة.

على المتداولين في سوق الفوركس أن يتعلموا أفضل استراتيجيات التداول التي من الممكن استخدامها في عملية التداول، ومعرفة أيهم أفضل للاستثمار الخاص به، والاعتماد عليه لتحقيق الربح الذي يريده.

ما هي الرافعة المالية؟

تأخذ “الرافعة المالية” أو “القوة المالية” كما يطلق عليها البعض، شكل القرض أو الإقتراضات الأخرى، يتم استثمار أو إعادة استثمار حصيلة تلك الديون، من أجل تحقيق معدل عوائد أكبر.

بشكل أبسط هي عبارة عن قرض يمنح للمستثمر من قبل الوسيط الذي يقوم بإدارة حسابه في فوركس.

رافعة مالية

رافعة مالية

وبعض مُحللي الفوركس يقولون إن الرافعة المالية تعني أنه من الممكن أن يكون لديك مبلغ قليل من رأس المال في حسابك ويتحكم في مبلغ أكبر في سوق تداول العملات.

يستخدم متداولي الفوركس الرافعة المالية بهدف الاستفادة من التقلبات التي تطرأ على أسعار الصرف بين عملتين مختلفتين، حيث إن قوة الرفع التي يمكن تحقيقها في سوق تداول العملات من أعلى ما يمكن للمستثمر الحصول عليه.

أهم ما يميز الرافعة المالية، أنها تُمكن المتداول من تحقيق قدر كبير من المال من خلال كمية قليلة من رأس المال فقط، ولكن هناك مشكلة وهي أنه من الممكن أيضًا أن تخسر كم كبير من المال مع الرافعة المالية، وتتوقف الخسارة والربح على مدى فهم المتداول لحكمة استخدامها وكيفية المحافظة على إدارة المخاطر الخاصة به.

عندما يتخذ المستثمر قرار التداول في سوق الفوركس، كل ما عليه هو أن يفتح حساب هامشي مع أحد الوسطاء الموثوق فيهم بالطبع، وفي الغالب تكون قوة الرفع المقدمة هي إما 1:50 أو 1:100 أو 1:200 وهي تختلف من وسيط لآخر، وتختلف باختلاف حجم الوضعية التي يتداول بها المستثمر، وفي بعض الأوقات تختلف باختلاف الزوج الذي يختار المتداول التداول به.

أما التداول القياسي قيتم على 100 ألف وحدة من العملة، وتكون حجم قوة الرافعة المقدمة على تداول بهذا الحجم في الغالب 1:50 أو 1:100، بينما تقدم الرافعة المالية 1:200 مع وضعيات تقدر بنحو 50 ألف دولار أو أقل.

الرافعة المالية سلاح ذو حدين، لذا عليك أن تكون حذر جدًا عند استخدامها، حيث إنها أداة جذابة بالنسبة للمتداولين الذي يتوقعون أن يحولوا مبلغ صغير من المال إلى مبلغ ضخم خلال فترة زمنية قصيرة، ولكن عليهم أن يتذكروا أن زيادة استعمال قوة الرفع قد تدفعهم إلى الخروج من الوضعية في الوقت الخطئ.

كيف اختار منصة تداول محترفة؟

إذا كنت متداول مبتدأ وترغب في تحقيق أرباح جيدة، وإذا كنت متداول محترف وترغب في زيادة أرباحك، عليك أن تختار منصة تداول محترفة تساعدك على تحقيق أهدافك، لذا لا تتسرع وخذ وقتك الكافي للبحث عن أفضل منصة تداول حتى تكون عملية التداول سهلة وممتعة.

سواء كنت تستخدم منصة التداول التي يقدمها وسيط الفوركس أو منصة تداول خارجية مثل ” ميتاتردير 4″ أو ” ميتاتردير 5″ فهناك بعض العوامل التي يجب توافرها في منصة التداول والتي عليك البحث عنها عند اختيارك، ومن أهم هذه العوامل البيانات الدقيقة، سهولة الاستخدام، التخصيص، أدوات تحليل مدمجة أو قابلة للتثبيت، سرعة التنفيذ، فارق نقاط منخفض.

اختيار المنصة المناسبة لك لتبدأ من خلال رحلتك في التداول ليس بالأمر السهل ولكنه أمر هام جدًا، لذا يمكنك في البداية تجربة أكثر من منصة، وفي النهاية حدد المنصة التي تتماشى مع احتياجاتك والتي تتميز بسهولة الاستخدام.

إذا كنت من المتداولين الجدد، فإنت بالطبع تبحث عن الصفقات المُربحة و الربح الجيد، ولن تحقق ربح جيد إلا إذا اختارت منصة تداول محترفة، فلا تتسرع وابحث طويلًا حتى تجدها، ولا تقلل أبدأ من أهمية منصة التداول لأنها العمود الفقري لعملية التداول.

تعتمد جودة الصفقات على دقة المعلومات التي تقدمها المنصة والتي تتخذ قراراتك الاستثمارية بناءًا عليها، وبالتالي فالمنصة المحترفة هي التي توفر لعملائها أسعار دقيقة جدًا، وتعرضها في الوقت الحقيقي لتسهيل إجراء التداول السريع.

المنصة المحترفة هي التي تدعم المتداول من خلال أدوات التحليل الفني والتحليل الأساسي، حيث يجب أن تتيح للمتداولين إنشاء مخططات تداول، والوصول إلى مؤشرات التداول الأكثر شيوعًا، وأن تمكنهم من مشاهدة تحديثات البيانات في الوقت الفعلي لها، وأن توفر موجز إخباري عالي الجودة يعرض معلومات اقتصادية وسوقية صحيحة وموثوقة، كما تسمح منصة التداول المحترفة لعملائها بالتداول الآلي الذي يقوم بتنفيذ المعاملات تلقائيًا نيابة عن المتداول.

والأهم من كل ذلك أن تختار منصة آمنة تمامًا، حتى تكون على ثقة بأن معلومات الشخصية لن تتعرض للخطر، فمنصة التداول المحترفة يجب أن تكون قادرة على عمل نسخة احتياطية من جميع معلومات الحساب.