مراجعة شركة SabTradings

تعد منصة SabTradings -أو SABT- إحدى الشركات الناشطة في مجال تجارة الفوركس وتداول عقود الفروقات عبر الإنترنت، وهي تابعة لشركة “تي إم آي هولدينج” الواقع مقرها الرئيسي في جمهورية فانواتو إحدى الدول الجزرية جنوب المحيط الهادئ.

تعتبر شركة SABT إحدى الشركات حديثة العهد بمجال الفوركس حيث يرجع تاريخ إنشائها إلى عام 2016، لذلك يستفيد من خدماتها نحو 217 ألف عميل فقط حول العالم.

أبرز المميزات  

  • تعدد أنماط حسابات التداول
  • إمكانية الوصول إلى حسابات التداول الشخصية عبر الهاتف الجوال أو متصفحات الويب
  • توفير حسابات خاصة VIP للأفراد والكيانات التجارية أصحاب رؤوس الأموال الضخمة

أبرز الجوانب السلبية

  • قلة عدد سنوات خبرة الشركة في مجال التداول عبر الإنترنت
  • عدم توافر خيار حساب التداول الإسلامي الخالي من الفوائد الربوية
  • عدم الإفصاح عن الهيئات والجهات الرقابية المرخصة من قبلها
  • الحاجة إلى إضافة المزيد من المنتجات المالية لقائمة خيارات التداول
  • إهمال الجانب الخاص بتدريب وتأهيل المبتدئين في مجال تجارة الفوركس
  • قلة الخيارات المتاحة لإيداع وسحب الأموال
  • عدم توفر حسابات تجريبية (ديمو)
  • فرض قيود على سحب الأموال المودعة في الحساب الأساسي خلال الأشهر الثلاثة الأولى
  • التدني النسبي في مستوى وعدد أدوات التداول المتاحة للعملاء
  • احتفاظ الشركة بحق تعليق العمل على موقعها في أي وقت وبالتالي إغلاق العقود المفتوحة بالأسعار العادلة وفق تقديرها!

إقرأ أيضاً: مراجعة شركة كيو ايت تريد

آلية فتح حساب حقيقي

عملية التسجيل وفتح حساب حقيقي لدى شركة SabTradings قد تتجاوز حد ملأ الاستمارة الإلكترونية المبسطة، إذ تطلب الشركة تقديم مجموعة من الوثائق المثبتة للشخصية مثل رخصة قيادة السيارة الخاصة أو جواز السفر وغير ذلك من الوثائق المشابهة، هذا بدعوى مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب وغير ذلك من الأنشطة غير المشروعة.

تتمثل الضوابط والشروط الرئيسية لتدشين حسابات التداول بشركة SabTradings فيما يلي:

  • تسجيل البيانات الأساسية مثل “الاسم، العنوان، تاريخ الميلاد.. إلخ” مع ضرورة تحري الدقة، حتى لا يتم تصنيفك كمحتال أو منتحل لشخصية الغير
  • تحديد اسم المستخدم وكلمة المرور مع ضرورة الالتزام بعدم مشاركتهما مع أي شخص أو كيان تجاري آخر.
  • إيداع مبالغ تعادل الحد الأدنى المقرر لفتح الحساب الذي تريده
  • إرفاق صور المستندات والوثائق المطلوبة ضمن عملية التسجيل

تجدر الإشارة هنا إلى أن السياسات المتبعة من قبل SabTradings تمنح قسم “الحسابات” الحق في رفض أي إيداعات نقدية مقدمة وفق تقديراتهم، كما أن في حالة رغبة العميل في استرداد الأموال المودعة لدى الشركة فإن ذلك يكون بعد تلقي المستندات المطلوبة لذلك، وفي حالة عدم استيفاء تلك الأوراق تكون الشركة هي صاحبة السلطة التقديرية لتنفيذ ذلك الأمر من عدمه.

أنواع حسابات التداول المتاحة

تتيح منصة SabTradings -كما غيرها من منصات تداول الفوركس- عدة أنواع من حسابات التداول التي تختلف خصائصها والمزايا المرتبطة بها تبعاً لحجم التداول الذي يتم تحديده تبعاً لحجم المبلغ المودع بالحسابات، وهي مقسمة إلى شرائح على النحو الآتي:

  • حساب التداول المصغر الذي يبدأ من 1,875 ريالاً سعودياً بما يعادل حوالي 500 دولار أمريكي
  • الحساب العادي الذي يبدأ من مبلغ 3,750 ريالاً سعودياً بما يعادل حوالي 1000 دولار أمريكي
  • الحساب الذهبي الذي يبدأ من 18,750 ريالاً سعودياً بما يعادل حوالي 5000 دولار أمريكي
  • حساب بلاتينيوم الذي يبدأ من مبلغ 37,500 ريالاً سعودياً بما يعادل حوالي 10,000 دولار أمريكي
  • حسابات التداول الخاصة VIP التي تبدأ من 500,000 ريالاً سعودياً بما يعادل حوالي 133,300 دولار أمريكي

تمتاز حسابات التداول المقدمة من قبل SabTradings بتعدد الخيارات المتاحة بما يتناسب مع متطلبات المتداولين، لكن رغم ذلك فإنها تفتقر إلى المرونة والحد الأدنى المقرر لفتح كل حساب يعتبر مرتفع نسبياً مقارنة بمستوى الخدمة التي يتم تلقيها من خلاله، إذ يمكن -على سبيل المثال- فتح الحسابات الاعتيادية أو المصغرة ببعض منصات التداول الرائدة والموثوقة بتكلفة تبدأ من 200 دولار أمريكي فقط.

يتضح من هذا أن حسابات التداول المتاحة -رغم تنوعها وتعددها- قد لا تتناسب مع شريحة كبيرة من المستثمرين، خاصة أن الامتيازات المرتبطة بها أيضاً تعتبر اعتيادية بصورة كبيرة ومن بينها الآتي:

  • توفير تحليل يومي لأسواق التداول
  • الحصول على فارق نقاط منخفض
  • تلقي نشرة إخبارية بمستجدات السوق المالي

رغم توفير الدعم اللازم والكامل للمتداولين يظل هناك ما هو أفضل مثل نظام المكافآت الذي تتبعه العديد من منصات التداول الرائدة في تجارة الفوركس، مثل تلقي مكافأة الترحيب عند أول إيداع وكذلك مكافآت الترقيات بالإضافة إلى الامتيازات الخاصة التي يحصل المستثمر عليها عند بلوغ حجم التداول حد معين.

مدى توفر حسابات التداول الإسلامية

دائماً ما يُثار الجدل حول مدى توافق المعاملات المالية المختلفة من أسس وضوابط الشريعة الإسلامية، ومع اقتحام سوق تداول الفوركس للوطن العربي وانتشاره على نطاق واسع أثير حوله ذات الجدل، إلا أن وسطاء الفوركس الداعمون للمتداول العربي تمكنوا من التغلب على تلك المعضلة من خلال إتاحة “حسابات التداول الإسلامية” وهذا أمر تفتقر إليه SabTradings رغم تعدد أنماط الحسابات المتاحة من خلالها.

يمكن تعريف الحسابات الإسلامية بأنها أحد أنظمة تداول الفوركس عبر الإنترنت التي صممت بصورة تتماشى مع ضوابط الشريعة الإسلامية الحنيفة، مثل حظر تداول أنواع معينة من المنتجات المالية من بينها أزواج العملات الغريبة وكذلك العملات المشفرة، كما أن تلك الحسابات لا تعتمد على الفوائد المتغيرة المخالفة لشريعة الإسلام، الأهم أن ذلك لا يشكل قيداً على المتداول ولا يحد من فرصه في عقد صفقات ناجحة.

مدى توفر حسابات التداول التجريبية

يُعد الحساب التجريبي أحد الركائز الأساسية التي يتم الاعتماد عليها في تعلم تجارة الفوركس وإتقان فنون التحليل الفني وقراءة الرسوم البيانية لخوض تجربة تداولة آمنة وفعالة، إذ تقوم فكرة حساب التداول التجريبي على تمكين المستثمر المبتدئ من التعامل مع أدوات التداول وخوض تجربة عقد الصفقات مكتملة لكن من خلال أرصدة وهمية لتجنب الخسائر، مما يجعله بمثابة فرصة للتدريب العملي قبل بدء عمليات التداول بشكل فعلي.

تدعم منصة SabTradings المتداولين بعدة أشكال إلا أن الحسابات التجريبية ليس من بينها وغير مدرج ضمن الخيارات المتاحة من خلالها، قد ينظر البعض إلى هذا النوع من الحسابات كعامل ثانوي إلا أنه في واقع الأمر أحد أكثر وسائل تعليم الفوركس فعالية والتي تضمن الارتقاء بمستوى مهارات التداول بدرجة كبيرة.

خيارات تمويل الحساب

توفر شركات الفوركس عادة أكثر من طريقة لتمويل حسابات التداول التابعة لها ومن بينها شركة SabTradings، التي تتيح أساليب تمويل تتسم بالتعدد ولكنها تفتقد إلى التنوع الحقيقي؛ نظراً لأن تلك الوسائل رغم تعددها تنحصر في خيارين أو نمطين رئيسيين، النمط الأول تقتصر الاستفادة منه على أصحاب الحسابات البنكية ممن يحملون بطاقات الائتمان “Visa” أو “MasterCard” أو من خلال خدمات الهاتف المصرفي وتحويلات الإنترنت. بينما الخيار الوحيد المتاح أمام الأشخاص الذين لا يمتلكون بطاقات ائتمانية أو حسابات بنكية يتمثل في تمويل حساب التداول من خلال قسائم “إيكوفاوجر”ecoVoucher وهي إحدى وسائل الدفع المسبق من خلال شبكة الإنترنت والتي تدعم أربع عملات فقط هم الدولار الأمريكي والدولار الكندي والجنيه الاسترليني واليورو.

إقرأ أيضاً: مراجعة شركة كيو ايت تريد

منصات التداول

تعد المنصة بمثابة العمود الفقري لعمليات تداول أزواج العملات وعقود الفروقات عبر الإنترنت ومستوى جودتها هو الضمان الفعلي لخوض تجربة تداول موثوقة وآمنة. تتضمن قائمة منصات التداول المدعومة من قبل SabTradings والمتاحة من خلالها عدة خيارات أبرزها ما يلي:

1- منصة SirixWeb Trader: كما يتضح من مسماها فهي إحدى منصات التداول المقتصرة على صفحات الويب وهي تدعم العديد من متصفحات الإنترنت، يمكن التداول من خلالها عبر تسجيل الدخول المباشر دون الحاجة إلى تحميل أي تطبيق أو تنصيب برامج خاصة على الحاسوب الخاص بك.

2- منصة Sirix Station: منصة أخرى من منصات الويب التي تكفل للمستثمر إمكانية الولوج الآمن إلى حسابات التداول الخاصة به عبر متصفحات الإنترنت المختلفة دون الحاجة إلى تحميل أي برامج إضافية.

3- تطبيق SabTradings: منصة تداول خاصة بشركة SabTradings مخصصة لراغبي التداول عبر الأجهزة اللوحية والهواتف النقالة، يمكن التمتع بالمزايا التي توفرها تلك المنصة بسهولة من خلال تثبيتها على الجهاز الرقمي وهي تدعم أنظمة التشغيل المختلفة.

4- منصة Sirix for Mobile: الإصدار الرقمي من منصة SirixWeb المخصص للهواتف النقالة والأجهزة الرقمية، يتضمن التطبيق عدد كبير من الخصائص والمزايا المتوفرة في منصة الويب الرئيسية.

تدرج كافة المنصات المتاحة من SabTradings -على اختلافها- ضمن فئة منصات التداول متوسطة الجودة، إذ تبقى هناك خيارات أفضل مثل منصة MetaTrader 5 (MT5) الحائزة على العديد من الجوائز والتي تعد إحدى المنصات الرقمية الرائدة في عالم الفوركس وأسواق التداول.

تفتقد الخيارات المتاحة كذلك إلى المرونة إذ يتيح وسيط الفوركس منصة مختلفة لكل خيار، بينما بعض المنصات الأكثر تطوراً -مثل مختلف إصدارات منصة Meta Trader- تكون متاحة من خلال البرامج الحاسوبية والتطبيقات الذكية، مما يمكن المستمثر من التداول بمختلف الطرق من خلال ذات المنصة التي اعتادها وأتقن التعامل مع أدوات التداول المتاحة من خلالها.

أدوات التداول والمنتجات المالية  

تدعم شركة SabTrader المتداولين من خلالها من خلال توفير مجموعة أدوات التداول الاعتيادية التي تعين المستثمر على متابعة أخبار الأسواق المالية وإمداده بالمعلومات اللازمة لاتخاذ قراراته بشأن الصفقات التي يمكنه إجراؤها على مدار الساعة، من بين تلك الأدوات ما يلي:

  • المفكرة الاقتصادية
  • تلقي التوصيات اليومية
  • الحصول على موجز الأخبار الاقتصادية
  • تحليلات سوق الفوركس

يشمل سوق التداول مجموعة متنوعة من المنتجات المالية وبطبيعة الحال كلما زاد عدد المنتجات المتاحة من خلال منصة ما كلما وجد المتداول نفسه أمام عدد أكبر من الخيارات مما يتيح فرصة أكبر لخوض تجربة استثمارية ناجحة ومميزة. من أمثلة المنتجات المالية التي تشتمل عليها أسواق التداول “الأزواج المالية، عقود فروقات الذهب، تداول المعادن النفيسة، تداول العملات الرقمية المشفرة، الأسهم”.

تعتبر خيارات التداول المتاحة من خلال منصة SabTrader قليلة أو محدودة نسبياً؛ إذ تشمل الآتي:

  • تداول أزواج العملات (الفوركس)
  • تداول عقود فروقات النفط الخام
  • تداول عقود فروقات الذهب

نظم سحب الأموال

يمكن تقديم طلبات سحب الأموال في أي وقت في ضوء القواعد المنظمة لتلك العملية والتي تم وضعها من قبل شركة SabTradings نفسها، تنص تلك القواعد على أن في حالة طلب إغلاق الحساب نهائياً أو في حالة سحب مبلغ من الرصيد الأساسي خلال الثلاث شهور الأولى من تاريخ فتح المحفظة يكون من حق الشركة خصم نسبة 30% من أصل المبلغ قبل رد النسبة الباقية.

خدمة العملاء

خدمات دعم العملاء من شركة SabTradings متاحة على مدار 24 ساعة حيث يقوم الفريق المختص بالتواصل مع المتداولين بصورة مباشرة من تقديم المساعدة والإجابة على الأسئلة حول التدابير الأمنية وأي استفسارات حول عملية التداول، يتم ذلك من خلال أربعة قنوات اتصال رئيسية متمثلة في الآتي:

  • البريد الإلكتروني
  • الدردشة المباشرة
  • الاتصالات الهاتفية
  • التواصل عبر تطبيقات المراسلة الفورية (WhatsApp)

إقرأ أيضاً: مراجعة شركة كيو ايت تريد

التنظيم والترخيص

يأتي الوضع القانوني للشركة في صدارة المعايير التي يتم الاعتماد عليها في عملية المفاضلة بين وسطاء الفوركس المختلفين؛ إذ أن حصول الوسيط على التراخيص اللازمة من الجهات الرقابية والمنظمات المالية المحلية والدولية هو الضمان الوحيد لسلامة الأموال المودعة لدى الشركة، كما يمكن اللجوء إلى تلك الجهات بهدف فض المنازعات بين المتداول من جهة وشركة الفوركس من جهة أخرى.

تعلن شركة SABT من خلال موقعها الرسمي بأنها مسجلة لدى العديد من الهيئات الرقابية والتنظيمية المنوطة باعتماد الشركات العاملة في مجال تجارة الفوركس، إلا أنها لم تسم تلك الهيئات ولم تذكرها بصورة محددة، مع التأكيد على أن الشركة ملتزمة بتقديم تقارير دورية إلى تلك الجهات للتأكد من توافق نشاطها مع القوانين المنظمة لأسواق تداول النقد الأجنبي.

هل هي شركة تداول موثوقة

التعرف على مدى إمكانية الوثوق بإحدى شركات الفوركس يتطلب بحثاً عميقاً للكشف عن العديد من الجوانب، فيما يخص شركة SABT فإنها لا تعلن اسماء الهيئات الرقابية والتنظيمية المعتمدة من قبلها وبالتالي يصعب الإقرار بمستوى تلك الهيئات أو قدرتها على حفظ حقوق المتداول وضمان سلامة أمواله.

تعلن شركة SabTradings بصورة صريحة أن القوانين الخاصة بتداول العقود المالية تختلف من دولة لأخرى، بناء على ذلك فإن الشركة لا تضمن أن تكون الخدامات المقدمة منها والأنشطة المتاحة من خلالها متماشية مع اللوائح والقوانين الداخلية المنظمة لتلك العمليات في بلد إقامتك وتعتبر نفسها معفاة من المسؤولية في حالة تضارب المصالح مع مصلحتها.

هذا ليس كل شيء إنما لائحة إخلاء المسؤولية المطروحة من قبل الشركة تتضمن المزيد من التنصل؛ إذ تنص بشكل صريح على أن شركة SABT غير مسؤولة بأي شكل عن أي إجراء صادر من قبل الحكومة أو أي جهة ذات سلطة في بلدك، كما أنها تعلن بأنها معفاة من المسؤولية في حالة العجز عن الوفاء بالتزاماتها نتيجة أي أحداث استثنائية مثل الكوارث الطبيعية أو اندلاع الحروب والنزاعات المسلحة وغير ذلك من الأمور الطارئة، ويسري ذات الأمور على المشاكل التقنية الطارئة والخارجة عن إرادة الشركة.

الاستنتاج

يمكن في ضوء ما سبق القول بأن شركة SabTradings إحدى شركات تقديم خدمات الفوركس وتداول عقود الفروق متوسطة المستوى، حيث أنها تدعم المتداول من خلال إتاحة مجموعة متعددة من خيارات التداول والحسابات الاستثمارية المتنوعة، إلا أنها في ذات الوقت لا تقدم أي ضمانات خاصة -أو بالأحرى ضمانات فعالة وحقيقية- لحماية المستثمر ولا توجد جهات رسمية معلنة يمكن اللجوء إليها لفض أي نزاع قد ينشأ بين الشركة والمتداولين.

شركة SABT برغم ما تقدمه من خدمات متعددة ليست أفضل خيار يمكن أن يلجأ إليه المستثمرين، خاصة حديثي العهد بعالم الفوركس نظراً لافتقار المنصة إلى أدوات تدريب وتأهيل المتداولين الجدد، وكذلك المتداولين من الدول العربية خاصة في ظل عدم معرفة مدى اعتماد الهيئات الرقابية في الدول العربية لها.

إقرأ أيضاً: مراجعة شركة كيو ايت تريد

5/5
4.5/5
4.5/5
4/5